أمراض تنتقل من الأم الى الطفل و تؤدي الى وفاته أثناء الحمل

بواسطة | أبريل 20, 2014
2986 مشاهدة | 0 التعليقات

images33

أن الام هي همزة الوصل بين الطفل و بين العالم الخارجي و ذلك أثناء فترة الحمل التي يكون فيها الجنين داخل رحم الأم و هو يتغذي من خلال الام عن طريق المشيمة التي يتم من خلالها نقل الاكسجين من الأم الى طفلها و أيضاً ينتقل اليه الغذاء من دم الأم الى دمه .

و قد قال د. محمد خالد المنباوى طبيب الأطفال بالمركز القومى للبحوث إن هناك إمكانية فى نقل الإصابة بالأمراض الوراثية أو الفيروسية من داخل الرحم عبر المشيمة ومن أشهر هذا الأمراض ما يلى:

1-مرض السكر:
من أكثر الإصابات الخطيرة التى تصيب الجنين بارتفاع فى ضغط السكر، حيث يتم إفراز الكثير من الأنسولين لحرق هذه الزيادة فى السكر، مما يزيد من عدد وحجم الأنسجة والخلايا التى قد تؤذى بالجنين عند الولادة.

والسبب فى ذلك كبر حجمه عن المعدل الطبيعى، كما قد يؤدى إلى إصابة المولود بنقص فى السكر، نتيجة لأفرزا كميات كبيرة من الأنسولين، وقد يعانى المولود من متلازمة ضيق بالتنفس، كما قد يعانى من كبر حجم القلب وضعف عضلة القلب ونقص فى معدلات الكالسيوم والماغنسيوم.

2-مرض فرط نشاط الغدة الدرقية:
أشار إلى هناك العديد من الأبحاث التى أثبتت أن 1% من الأطفال الذين تعانى أمهاتهم من زيادة وفرط نشاط فى غددهم الدرقية، يعانى طفلها من زيادة فى معدلات سرعة نبضات القلب، وقد يعانى من تضخم بالغدة الدرقية ويصاحب هذا انخفاض بالوزن وإسهال وجحوظ بالعينين.

3-الذئبة الحمراء:
يؤدى انتقال هذا المرض الطفح إلى وجود طفح جلدى وأنيميا، بسبب نقص فى عدد الصفائح الدموية، وبعض خلايا الدم البيضاء مع ضعف فى عضلة القلب وقد يحدث فشل فى عضلة القلب.

4-مرض فرط النشاط للغدة جار الدرقية:
يسبب نقص فى معدلات الكالسيوم نتيجة لقمع عمل الغدة الجار درقية للمولود ويرجع ذلك إلى انتقال الكالسيوم من الأم لمولودها، وقد يتعرض المولود لمشاكل وأعراض نقص الكالسيوم.

5-مرض ارتفاع ضغط الدم:
يؤدى إلى نقص فى نموه الجنين داخل الرحم، وقد يتعرض لمشاكل عديدة داخل الرحم نتيجة لخلل فى المشيمة مما ينتج عنة نقص فى الأكسجين المنتقل للجنين.

6-مرض نقص الصفائح الدموية للأم:
يعانى المولود من نقص الصفائح الدموية مثل أمه مما يعرضه لعدم توقف النزف، وقد يودى بحياته لو لم يتم تشخيصه خصوصا لو كان ذكرا، لأن خلال عملية الختان للطفل الذكر يمكن أن يفقد الكثير من دمه، نتيجة عدم الحيطة لذلك أو عدم اكتشاف ذلك.

2987 مشاهدة | التصنيفات: غير مصنف
الوسوم:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *