“أهلاً يا كبير”: مولود وزنه (6) كغم!

بواسطة | يناير 13, 2015
1191 مشاهدة | 0 التعليقات
   تشخيص سكـّري الحمل يتم بعد إجراء فحص خاص لمستوى السكر في الدم ،وفي حال وجود المريض يتم إخضاع السيدة المريضة للمراقبة والمتابعة اللصيقتين (الشديدتين)

أهلاً يا كبير مولود وزنه (6) كغم

“فوجئت” سيدة إسرائيلية حين تبيّن أن المولود الذي وضعته،يبلغ وزنه ما يقارب الستة كيلوغرامات (ناقص(90) غرام). وقد سجلت هذه الولادة في مستشفى “بني تسيون” في حيفا،قبل أيام،لكن المفاجأة الأخرى كانت “من نصيب ” الأطباء الذين اكتشفوا أن السيدة الوالدة مصابة بسكري الحمل،ولم تتعالج منه قطعياً.وتبين لهم أن السيدة قد وضعت مولودها بهذا الحجم والوزن لأنها لم تخضع لأية متابعة أو مراقبة طبية مستمرة خلال فترة حملها،ولم تواظب على العلاقات اللازمة. وقبل عملية الولادة أجرى الأطباء للسيدة فحصاً بالأمواج فوق الصوتية (الاولترا ساوند) ،وقرروا أن يجروا لها وفقاً لذلك عملية قيصرية فورية، تجنباً لتعريضها هي والجنين (وأي جنين،يا بركة الله!) للخطر. وانتهت العملية بنجاح،ثم أخضع المولود لفحوصات شاملة وظل تحت الإشراف والمراقبة في قسم الولادة،إلى حين تسريحة مع والدته. “محشورة حشراً” ويشار إلى أن تشخيص سكـّري الحمل يتم بعد إجراء فحص خاص لمستوى السكر في الدم ،وفي حال وجود المريض يتم إخضاع السيدة المريضة للمراقبة والمتابعة اللصيقتين (الشديدتين) وبمواكبة من قبل خبيرة تغذية ترشدها إلى كيفية الحفاظ على مستوى متزن وموزون من السكر. وفيما يتعلق بالسيدة التي وضعت المولود في المستشفى الحيفاوي المذكور،فقد أبلغت أطباءها بأنها شعرت خلال حملها بأنها “محشورة حشراً” وبأنها أثقل بكثير من الحمل السابق،وبطنها أكبر،لكنها لم تتوقع مثل هذه النتيجة!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *