أوراق التوت البري (العلّيق)

بواسطة | ديسمبر 8, 2014
4055 مشاهدة | 0 التعليقات

يلعب التوت البري (العليق) دورا هاما في زيادة التوتر (الانقباضات) في عضلة الرحم قبيل عملية الولادة. بالإمكان إعداد خلطة (خلاصة) من أوراق التوت البري (ويجب الانتباه إلى أننا لا نتحدث عن شاي التوت البري الذي من الممكن شراؤه من الحوانيت). ومن الممكن البدء بشرب خلاصة هذه الخلطة منذ الأسبوع الـ 36 من الحمل، حيث تكفي كمية كأس واحدة في اليوم.

أوراق التوت البري (العلّيق)

خلال الأسبوع 38 ، بالإمكان زيادة الكمية لتصبح كأسين في اليوم، ومنذ الأسبوع 39 وحتى الولادة، بالإمكان شرب 3 كؤوس من الخلطة يوميا.
من الممكن تحلية هذه الخلطة وفق الحاجة والذوق، كما من الممكن شربها ساخنة أو باردة. يتم إعداد هذه الخلطة بواسطة إضافة ملعقة كبيرة من أوراق التوت البري إلى كأس من الماء. هذه الأوراق – الخلطة- متوفرة في الصيدليات وحوانيت المنتجات الطبيعية، لكن لا بد من الانتباه دائما لتاريخ انتهاء صلاحيتها.

بإمكان السيدات اللاتي ولدن أن يتابعن عملية شرب هذه الخلطة حتى بعد الولادة، وذلك من أجل تقصير الفترة اللازمة لانقباض الرحم بعد الولادة، حيث من المفروض أن يعود إلى حجمه الطبيعي الذي كان عليه قبل الحمل. وكذلك من أجل تقليل الآلام الناتجة عن عملية الانقباض المذكورة.

بالإمكان خلط أوراق التوت البري مع نبتة القريص، فأوراق التوت البري غنية بالفيتامين C، كما أنها تحتوي على الفيتامين B3 والحديد. بينما يعتبر نبات القريص غنيا بالمعادن، ومدرا للبول بحيث يساعد على علاج الأورام والانتفاخات، كما يدعّم نشاط الكبد.

بإمكان السيدات اللاتي ولدن أن يتابعن عملية شرب هذه الخلطة حتى بعد الولادة، وذلك من أجل تقصير الفترة اللازمة لانقباض الرحم بعد الولادة، حيث من المفروض أن يعود إلى حجمه الطبيعي الذي كان عليه قبل الحمل. وكذلك من أجل تقليل الآلام الناتجة عن عملية الانقباض المذكورة.

بالإمكان خلط أوراق التوت البري مع نبتة القريص، فأوراق التوت البري غنية بالفيتامين C، كما أنها تحتوي على الفيتامين B3 والحديد. بينما يعتبر نبات القريص غنيا بالمعادن، ومدرا للبول بحيث يساعد على علاج الأورام والانتفاخات، كما يدعّم نشاط الكبد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *