أيها الرجل كيف تجعل حواء أكثر أستجابة أثناء العلاقة الجنسية

بواسطة | مايو 1, 2014
2116 مشاهدة | 0 التعليقات

255-300x177

أن العلاقة الجنسية هي جزء أساسي من العلاقة الزوجية لا نستطيع أغفال أهميته على رابطة الزواج و تحقيق نوع من التجاوب العاطفي بين الزوجين ، و تعتقد معظم السيدات بأنهن مغلقات على أنفسهن عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الجنسية حيث ترى أن الزوج لا يبحث إلا على متعته الشخصية متجاهلاً مشاعر المراة و رغبتها.

لذا عزيزي الرجل يجب أن تتعلم الطريقة الصحيحة حتى تستطيع أن تتصرف مع زوجتك بصورة تجعلها مستعدة لممارسة العلاقة الجنسية و هي راضية تماماً بل راغبة فيها دون أن تشعر أن ما تطلبه منها هو عب نفسي و جسدي عليها .

وحتى يستطيع الرجل إثارة رغبة زوجته، اعرف أفضل الطرق لإثارة الزوجة والحصول على نتائج إيجابية فيما يتعلق بالمعاشرة الحميمة، فقد أشارت دراسة خاصة بمعهد سيازا البرازيلي للدراسات الاجتماعية إلى أن المرأة العاطفية تحتاج إلى وقت أطول لبناء الرغبة في المعاشرة الحميمة. بينما الرجل يجب أن ينتظر الوقت المناسب ليعلم فيما إذا كانت امرأته قد أصبحت مستعدة للممارسة العلاقة الجنسية .

ويجب أن يتذكر كل رجل بأنه من شبه المستحيل إثارة رغبة المرأة الجنسية ما لم يكن هناك انخراط عاطفي.

وبيّنت الدراسة بأن طرح هذا السؤال يثير المرأة، أي أن على الرجل أن يتفادى طلب الجنس بشكل مباشر، لأنها تحب الأحاديث العاطفية قبل المعاشرة، وتود أن لا يباشر الزوج على الفور إجراءات المعاشرة، كما أوضحت أنه من أفضل الطرق لإثارة المرأة هو جعلها تفكر في الجنس بقدر المستطاع، ولكن بطريقة غير مباشرة. فالرجل الذكي هو الذي يجعل زوجته تخوض في عالم من الخيال العاطفي، ويصبح الجنس طاغياً على تفكيرها.

من جهة أخرى، أضافت الدراسة بأن المرأة تثار عندما تطغى على تفكيرها خيالات جنسية يرسمها الزوج في عقلها. وعندما يشعر الزوج بأن زوجته بدأت تتحدث أيضاً عن موضوع الجنس بعقلية متفتحة، فهذا يعني بأنها أصبحت على استعداد للمعاشرة الحميمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *