اساليب و وسائل منع الحمل للنساء والرجال

بواسطة | ديسمبر 9, 2014
8685 مشاهدة | 0 التعليقات

031تختلف طرق ووسائل موانع الحمل التى تستخدمها المرأة نظرا لوجود بعض الاسباب الصحية او الاجتماعية او الاقتصادية التى لا تسمح للمرأة بالحمل والولادة ومن هذه الاسباب الصحية هى مرض المرأة بالسكر ،فهناك حالات مرضية محددة لا تنصح بها المرأة المريضة بالسكر بالحمل لكونه ضار بصحتها، وقد يؤدي حمل مريضة السكر إلى مضاعفات ضارة أو الوفاة لا قدر الله ، لذلك يتم استخدام موانع الحمل المناسبة حسب حالة المريضة الصحية ونوع المرض والعمر إضافة إلى السبب وراء منع الحمل، لذلك سنستعرض معكم من خلال” موقع حواء ويب حواء ” وسائل منع الحمل التقليدية وموانع الحمل الطبيعية المختلفة حتي تستطيع كل امرأة ان تختار وسيلة منع الحمل المناسبة لها.

اسباب منع الحمل للمرأة المصابة بالسكر :

– حدوث اعتلال متقدم في وظائف الكلى بصورة فشل كلوي تام أو جزئي بل حتى حدوث تهريب كامل لزلال الدم في الكلى.
– وضع حياة المراة الحامل في درجة من الخطورة .

– مرض المرأة الحامل بالسكر قد يؤثر على نمو الجنين واكتمال الحمل.

– حدوث اعتلالات في شرايين القلب وضعف في وظيفتها،

– لحمل في حالة مرض الحامل بالسكر قد يكون صعباً جداً وقد ينتهي بالإسقاط أو عدم تحمل الأم وإنهاء الحمل.

وسائل منع الحمل :

هناك العديد من وسائل منع الحمل الموضعية والدوائية وغيرها إلا أن لكل طريقة محاسنها ومضارها التي سأقوم بشرح كل واحدة على حدة.

1- حبوب منع الحمل الأستروجينية:
هي حبوب منع الحمل المحتوية على “هرمون الأستروجين” بتراكيز مختلفة، وقد تكون متباينة ويضاف إليها هرمون “البروجستيرون”، وفي حالة وجود أي عامل خطورة للإصابة بأمراض القلب الشريانية فإنه لا ينصح باستخدام هذا النوع من الحبوب والعوامل هي: ارتفاع ضغط الدم أو التدخين أو ارتفاع في نسبة الدهون إضافة إلى وجود تاريخ اسري لأمراض القلب الشريانية.

2- حبوب منع الحمل البروجستيرونية :
تحتوي هذه الحبوب على هرمون “البروجستيرون “فقط ولم يثبت أن لهذا الهرمون أي تأثير في تصلب الشرايين أو حدوث الجلطات أو التأثير في نسبة الدهون. إلا أنه من الواضح أن لهذا النوع من الحبوب تأثيراً أقل من الحبوب الأخرى في منع الحمل وبالتالي زيادة احتمالية الحمل اضافة إلى أنه يؤدي إلى حدوث اضطرابات الدورة الشهرية للسيدات.

3- حقن منع الحمل:
وهي حقنة عضلية تحتوي على هرمون البروجستسيرون ولا تكفي وحدها وانما تعطى مع مانع آخر مع العلم أن لها تأثيراً على عدم انضباط الدورة وحدوث الحمل.

4- اللوالب :
هو عبارة عن قطع بلاستيكية مربوطة بحبل يمسك باللولب توضع داخل الرحم ولهذه الطريقة ميزات على حبوب منع الحمل لكونها لا تؤثر في الجسم ولا تحتاج إلى الاستخدام اليومي بل توضع داخل الرحم ولفترة طويلة. إن أهم مضاعفات هذه الطريقة حدوث الالتهابات داخل الرحم نظراً لوجود هذا الجسم الغريب.

5- موانع الحمل للرجال:

وتختلف هذه العوازل فمنها ما هو للرجل” الواقي الذكري” ومنها ما تستخدمه المرأة مع أن جميع هذه العوازل الصناعية غير مأمونه من ناحية منع الحمل لذلك فإنه لا ينصح بهذه الطرائق عند الرغبة في منع الحمل المؤكدة علماً بإن استخدام كريم منع الحمل مع هذه الطريقة يزيد من تأثيرها في منع الحمل. وتكون هذه العوازل مصنوعة من المطاط وتستخدم مرة واحدة.

6- طرق ووسائل اخرى لمنع الحمل :
تبقى الطرق والوسائل القديمة لمنع الحمل صالحة حتى يومنا هذا والمتمثلة بالعزل وهو الإنزال خارج المهبل وطريقة الحساب لتفادي تلقيح البويضة عند خروجها.

7- التعقيم :
يقصد به إزالة القدرة الإنجابية لدى الرجل أو المرأة وذلك بربط الأنابيب الموصلة بين المبيض والرحم للمرأة وبذلك لا تتمكن البويضة من الدخول إلى الرحم لتتم عملية التلقيح ولا تصل الحيوانات المنوية إلى الأنابيب للقاء البويضة ومن ثم تلقيحها. أما الرجل فتتم عملية تعقيمه عن طريق قطع الحبل المنوي الذي يعني اختفاء الحيوانات المنوية تماماً من السائل المنوي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *