الجوانب الايجابية لجراحات التجميل

بواسطة | يناير 14, 2015
3104 مشاهدة | 0 التعليقات
الجوانب الايجابية لجراحات التجميل

الجوانب الايجابية لجراحات التجميل

فى السنوات الاخيرة زاد الطلب على عمليات التجميل وأصبحت أكثر شعبية  خاصة جراحات تجميل الوجه ، فجراحات تجميل الوجه هى أختيار شخصى وهى تصحيح وتحسين للخصائص الفيزيائية والشكلية معا فهناك جراحات تجميلية كاملة وهناك جراحات تجميلية للوجه مصغرة مثل جراحة تجميل رفع الحاجب وجراحات تجميل زرع الخد وجراحة تجميل نفخ وتعزيز الشفاه كما أن جراحات تجميل الوجه بأستخدام البوتوكس وأصبحت أكثر شيوعا بين الناس الذين يرغبون فى تعزيز مظهرهم وتعزيز ثقتهم .

ونجد أن هناك العديد من جراحين التجميل أصبحوا مشهورين فى جراحات التجميل ، ولا ينبغى للمرء أن يغفل الثقة والسمعة الطيبة لأطباء التجميل داخل المجتمع مع أختيار جراح تجميل ذات سمعة مهنية طبية تعطى راحة بال للمريض  حتى يتحقق سهولة لتحقيق نتيجة ناجحة لجراحات التجميل .

جراحات التجميل ظاهرة أجتماعية :

يلجأ عدد متزايد من المراهقين والبالغين (من النساء والرجال) إلىجراحة تجميل الوجه بهدف تغيير مظهرهم الخارجي. علاوة على ذلك، رد فعل المرأة السريع حيال هويتها ما إن تشعر أنها غير محبوبة يشكل معطيات مهمة عن نفسيتها الأنثوية.

يرغب كثر في البقاء على ما هم عليه مع إضفاء بعض التحسينات إلى مظهرهم من خلال الجراحات التجميلية . فمن شد الوجه وشفط الدهون من البطن إلى زرع الثدي، لا يتوقف اختصاصيو التجميل عن العمل لتلبية طلب الجراحة المتزايد. لكن، بالنسبة إلى البعض، أحيانًا يصبح السعي وراء الشباب الدائم أو الجمال خطيرًا عندما يتحول ذلك إلى هوس يؤدي إلى فقدان الهوية. من هنا، نتبين أهمية اختيار الجراح الذي يشمل دوره أيضًا تقدير مدى ملاءمة طلب المريض لحالته واستقراره النفسي.
أهمية جراحة التجميل :
يعتقد أن الجمال وجراحات تجميل الوجه يعتبر موضوع حساس بين كثير من الناس ،وجراحة تجميل الوجه هو أختيار شخصى للشخص فقط ، فإذا كنت تفكر فى إجراء جراحات تجميلية ،وأول ما ينبغى فعله قبل عمل اى جراحة تجميل هو إجراء مشاورات أولية مع جراح التجميل .

الجراحة التجميلية ليست بجراحة تافهة ولا بسيطة بتاتًا، إن على الصعيد الجسدي أم على الصعيد النفسي. فيعتمد كل شيء على نوع الجراحة التجميلية  والتغيير المتوقع بعدها. وكثير ما تتم ملاحظة فارق بين توقعات المريض والنتائج المحتملة.

لا بد من إجراء هذه المناقشة مع المريض، فحتى لو كان التغيير يستهدف الجفنين أو الأنف أو الوجه، غالبًا ما يشعر المريض بالقلق والخوف من ألا يتعرف إلى نفسه بعد الجراحة أو ألا يتعرف إليه الآخرون. في جراحة تجميل الوجه، يتم العمل على الوجه بالكامل، ما يعني هوية المريض!

فمن خلال التشاور مع جراح التجميل قبل جراحة التجميل لمناقشة المجالات التى تدخل فيها مناقشة مناطق الوجه التى تحتاج الى تغيير وتحسين الوجه حتى يصل للمرحلة المناسبة الرضا النفسى والطبى قبل عمل جراحة التجميل .

المزايا النفسية لجراحات التجميل :
هناك العديد من المزايا التى يمكن أن تنتج من جراحات تجميل الوجه  ،فجراحات التجميل يكون لها تأثير إيجابى كبير على الشخص الذى يحتاج جراحة التجميل فهى تعمل على احترام الذات والرضا والتقبل النفسى والتى تعمل على تعزيز النفس ،وأعطاء مظهر شبابى جميل يمكن أن يحقق ثقة النفس ورضاها .

كما أن الجراحة التجميلية للوجه  تتسبب بتأثيرات نفسية وعاطفية لا مفر منها على المريض. فلنتذكر أن حياتنا العاطفية تعتمد على نظرنتا إلى مظهرنا الخارجي. لذلك، يجب أن نعرف أن جراحة الوجه التجميلية قد تؤدي إلى مخاطر جدية نوعًا ما على المريض، لكنها تستطيع حتى تغيير الوجود بالكامل والسماح للأفراد المعقدين أو الذين يعانون المشاكل من التمتع بمزيد من احترام الذات. في الواقع، تقدم الجراحة التجميلية خدماتها كافة لتلبي هذا النوع من الطلبات بالذات.

إجراء جراحة تجميل الوجه يساعد فى تحقيق النتائج التى يرغب فيها الشخص خاصة عند الذهاب إلى جراح تجميل كفىء.

فمع جراح التجميل الذى يتم أختياره بعناية يمكن للمرء بسهولة تحسين مظهره العام سواء كان كبير فى السن او صغير فى السن والحصول على نظرة رضا للشخص نفسه ، ونظرة الرضا ممن حوله .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *