العمر و مدى تأثيره على الخصوبة

بواسطة | ديسمبر 4, 2014
8662 مشاهدة | 0 التعليقات

025الخصوبة والعقم من الموضوعات التى تشغل الكثيرين خاصة النساء وذلك لانه من المعروف أن المرأة ترتبط بسن معين للانجاب وقد تقل فرص الحمل فى حالة ما إذا تعدت عمر معين ،وبالتالى نجد أن الكثيرين الان سواء أكان رجل او مرأة يبحثون دائما عن علاجات العقم وزيادة معدلات الخصوبة فالامومة والابوة أشياء لا يمكن للمرء أن ينساها مهما شغلته أمور الحياة .

نعرض لكم اليوم  أهم الاسباب التى قد تتسبب فى العقم وقلة الخصوبة والتى من أهمها عامل السن او العمر عند المرأة .

نجد أن أحد الاسباب المحتملة لخفض الخصوبة هو تغيير فى إنتاج الغدة النخامية للهرمون النشط fsh هو هرمون مسئول عن تطوير حركة البويضات خلال فترة الطمث ، وهو هرمون يتأثر بعامل العمر لدى النساء مما قد يؤدى الى العقم او ضعف الخصوبة بعد سن معين للمرأة .

هرمون FSH:

إن معيار هرمون FSH في الدم ذو أهميه فائقة الدلاله علي مدي إستجابة المبيض لهذا الهرمون حيث تزيد معدلات هرمون FSH في حالة عدم إستجابة المبيض كما تزداد معدلات هذا الهرمون زيادة فائقة مع إقتراب مرحلة إنقطاع الطمث (سن اليأس) مما يؤثر فى معدل الخصوبة والعقم.

أما في الرجال فإن هرمون FSH من الهرمونات التي تتحكم في تكوين الحيوانات المنويه لذلك أصبح قياس هذا الهرمون أساسياً في حالة إنعدام الحيوانات المنويه للتعرف علي مدي نشاط الغدة النخاميه ومن خلاله يتم التعرف على حالات العقم وصعوبة الانجاب .

2741-1-or-1392629570ولتحديد ما إذا كان هرمون fsh يعوق فرص الحمل او يسبب عقم او لا يتم التعرف على ذلك من خلال أجراء أختبار فى اليوم الثالث من الدورة الشهرية للتحقق من مستويات هرمون fsh فإذا كانت مستويات الهرمون عالية فإن ذلك دليل على صعوبة الانجاب او العقم بينما كلما قلت مستويات هذا الهرمون فهذا معناه أن الصحة الانجابية لدى الفرد سليمة .

بالاضافة الي أن هرمون lh وهو هرمون يفرز بواسطة الغدة النخاميه في الرأس و يلعب دور هاماً في نضوج البويضه التي كبرت تحت تأثير هرمون FSH كما أنه هو العامل الأساسي لإنطلاق البويضه في وقت التبويض حيث تزداد نسبة هذا الهرمون في الدم زيادة فائقة بما يقارب 36-40 ساعه قبل التبويض و يمكن التعرف علي هذا الهرمون إما بتحاليل الدم أو بتحليل بول معين. وفي الرجال يلعب هذا الهرمون دوراً هاماً في إفراز هرمونات الذكورة .

ومع عمل أختبارات لهذا الهرمون و مستويات الهرمونات الاخرى التى قد تتسبب فى حدوث عقم او حمل ، نجد أن عامل العمر لدى النساء عامل ضرورى وحيوى جدا فى حدوث العقم وعدم القدرة على الانجاب لانه كلما ارتفع عمر المرأة خاصة بعد سن 35 نجد أن معدلات الهرمونات تبدأ فى الانخفاض وبالتالى القدرة الانجابية تصبح أقل وبالتالى على المرأة التى تنوى تأجيل الحمل أن تراعى نسب هذه الهرمونات خاصة بعد سن 35 حتى لا تندم بعد فوات الاوان .

2741-2-or-1392629571أما بالنسبة للجيد فى عملية تأجيل الحمل والزواج هو :
المرأة عندما تتمهل فى الزواج او الانجاب هذا من الامور الجيدة أيضا ولكن من ناحية أخرى لانها تستطيع أختيار زوج مناسب وأبا كفىء لابنائها كما أنها تحقق الاستقرار فى حياتها بشكل كبير ،فتأجيل الزواج او الحمل يمكن أن يخلق بيئة صحية مع شريك الحياة لخلق بيئة صالحة للطفل تضمن له أبوة وأمومة مستقرة .

2741-4-or-1392629573أما بالنسبة لحمل النساء لمن هم فوق 35 فلا داعى للقلق فقد يحدث ضعف فى الهرمونات ولكن مع التطور الحديث والقوى فى أبحاث العقم والخصوبة أصبح من الصعب جدا وجود حالات من العقم لا تجد العلاج فأصبحت العلاجات والعمليات مختلفة وكثيرة وتتناسب مع كل الحالات ،فالخيارات الطبية والعلاجات البديلة أصبحت من السهل الحصول عليها .

لا تقلقى عزيزتى المرأة إن تأخر زواجك او حملك ولكن يجب أن تهتمى بصحتك ومراقبة مستويات الهرمونات لتكون فرص حملك أسهل ولا يحدث اى نوع من أنواع العقم وتتمتعى بصحة وأمومة جيدة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *