الملل في العلاقة الجنسية و كيفية القضاء عليه

بواسطة | أبريل 28, 2014
2098 مشاهدة | 0 التعليقات

images9

العلاقة الجنسية بين الزوجين تعتبر من الأشياء التي يتجنب الزوجين التحدث عنها بجدية لطبيعة المجتمعات الشرقية التي نعيش فيها ، و يعتبر الأفصاح عن مشاعرنا بخصوص تلك العلاقة من المحرمات .
و قد أشارت دراسة صادرة عن منظمة النوم الوطنية إلى أن زوج واحد من كل أربعة ازواج يشعرون بنقص في النوم مما يدفعهم إلى الشعور بالتعب والانقطاع عن ممارسة الجنس مع شريكهم.

إنه ليس بالأمر الجديد علينا، إذ ينشغل الشخص ما بين العمل، والواجبات العائلية والاجتماعية، وبالتالي فإن الحاجة للراحة تعتبر أولوية لدى أي شخص.

والمشاكل المادية، تعتبر مشكلة أخرى تضاف إلى ما يمكن أن يدفع الإنسان للشعور بالتوتر، بالإضافة إلى المشاكل الصحية أو المشاكل العاطفية التي يمكنها أن تدفع بممارسة الجنس إلى الاختفاء من سلم أولوياتنا.

حتى مع اللجوء إلى السرير ترى الأشخاص في زمننا الحالي، حاملين لهواتفهم الذكية، أو “اللابتوب،” أو أي تكنولوجيا لديهم، ولكن الباحثة والمدربة الجنسية، إيمي ليفاين، تشير إلى أن “التعب ليس السبب الوحيد لعدم ممارسة العلاقة الجنسية ”، وأضافت بأن “الملل هو عامل مهم أيضاً”، “إذ يعتبر بعض الأشخاص العملية الجنسية بأنها واجب أكثر منه للمتعة، مما يجعلها روتينية للغاية.”

وتشير إحدى الدراسات المنشورة عام 2008، إلى أن ما بين ثلث إلى نصف النساء جميعاً، يواجهن رغبة جنسية منخفضة في مرحلة ما في حياتهن، ومع أنه يوجد نقص لمثل هذه النسبة لدى الرجال، إلا أن الخبراء يشيرون إلى أن مشكلة نقص الشهوة الجنسية تشهد تزايداً مستمراً لدى الرجال أيضاً.

تريدون حلاً؟ إليكم بعضاً من النصائح، التي يمكنكم اتباعها لتحسين الحياة الجنسية:

– نظم وقتاً مخصصاً للنوم: مع نهاية اليوم، وخلود الأطفال أخيراً إلى النوم، حاول أن تخصص آخر ساعة قبل نومك لشريكك، وحتى لو تعانقتما فقط، يمكن لذلك أن يساعد في تطور الأمور للأفضل.

– فكر بطرق جديدة: لا يشترط ممارسة الجنس خلال فترة الليل، فالعديد من الأشخاص تنتابهم الشهوة الجنسية خلال ساعات النهار، يمكنك أن توفق هذه الساعات مع تلك التي يشعر فيها شريكك بالرغبة لممارسة الجنس.

– حدد موعدأ له: هل تشعر بأن تحديد موعد لممارسة العلاقة الجنسية هو فكرة غبية؟ ليس بالضرورة، إذ يفترض الكثيرون بأن الممارسة العفوية للجنس تكون ممتعة أكثر، لكن يمكن لجدولة هذه العملية أن تساعد في تخفيف التوتر وزيادة الترقب لدى الشريكين.

– لا تتردد: رغم صعوبة الشعور بالرغبة في ممارسة الجنس، لدى الشعور بالتعب، إلا أنكما لن تشعرا بالندم لممارسته، إذ يعتبر تدريباً رياضياً كغيره من التمرينات، وتقول ليفاين أنه يمكن حتى “أن يمد الجسد بالطاقة، لكن يجب تجاوز الشعور بالتعب للتمتع بالتجربة التي يمكنها أن تمد الجسد بالطاقة.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *