الوخز بالأبر التجميلية لفنانات هوليود

بواسطة | يناير 14, 2015
3058 مشاهدة | 0 التعليقات
الوخز بالأبر التجميلية لفنانات هوليود

الوخز بالأبر التجميلية لفنانات هوليود

هل سبق أن شككت في مظهر بشرة فنانات هوليود وحاولت معرفة سر توهج وجوههن؟ السر بسيط مع أنه غريب، أنها الوخز بالأبر التجميلية، التي استعملتها فنانات هوليود لسنوات مثل أنجيلينا جولي، شون كونوري، مادونا وجوينيث بالترو. وهذه المقالة ستوضح لك الطريقة، الدكتورة مونيكا تالبانيا تخبرنا الأسرار.
ما هو الوخز بالأبر التجميلي ؟
استخدمت معالجة الوخز بالأبر منذ فترة طويلة لتخفيف وتقليل الألم، لكن هذا الطب الصيني التقليدي استخدم أيضا للحصول على بشرة أصغر. بطريقة عرفت باسم “الوخز بالأبر لتجديد البشرة”، وهي طريقة طبيعية بديلة للجراحة التجميلية التي توفر العديد من نفس التأثيرات على الجلد. ويمكن أن تدوم النتائج لبضع سنوات، كما توضح الدكتورة مونيكا من موقع حواء ويب ChicagoHealers.com، لكن هذا يعتمد على عادات أسلوب الحياة الأخرى التي يمكن أن تسبب التجاعيد، مثل التدخين والتعرض الشمس.
كيف تعمل؟
يقوم ممارس الطب الشمولي بوضع سلسلة من إبر الوخز الرفيعة جدا على وحول التجاعيد، العضلات الوجهية ونقاط الضغط. مواضع الإبر تزيد من إنتاج الدم والكولاجين والتوزيع اللمفاوي إلى الوجه وفروة الرأس. مع كل إبرة، يُكون المختص بالوخز صدمة دقيقة تسبب خلايا الدم البيضاء للإنتقال إلى المنطقة لإصلاح الخطوط التي تشكلت على الجلد.
ويمكن ملاحظة النتائج مباشرة، لكن يوصى بعمل على الاقل من 12 إلى 15 معالجة لإحداث التأثيرات الكاملة. كما يوصى عموما بالذهاب مرتين في الإسبوع لمدة ستة أسابيع، لكن النتائج قد تختلف من شخص لأخر حسب التجاعيد وطبيعة البشرة.
ما هي الفوائد الجمالية؟
يعرف الوخز بالأبر التجميلي بقدرته على المساعدة في علاج عدة مشاكل جلدية ببضمن ذلك التجاعيد، تدلي الحواجب، الجلد، الفك، بقع العمر وحب الشباب واسوداد محيط العين. كما تتضمن المنافع التجميلية الأخرى منع تشكل التجاعيد، تقليل الخطوط وتحسين الخطوط الرفيعة وتحسين الجلد ونوعيته ومظهره — بمعنى تحسين القوام والنعومة. الوخز بالأبر التجميلي يعجل من النشاط المضاد للالتهابات ويزيل السموم من الجلد، ويؤدي إلى وهج شبابي. كما يضفي هذا الإجراء على التجاعيد الحالية مظهرا أنعم.
ماذا يمكن أن تتوقعي؟
يسبب الوخز بالأبر توزيعا أكثر للدم إلى الوجه، ويعطيك وهجا لا توفره اي معالجة أخرى. تقول مونيكا، ” يمكن أن تشعري بالانتعاش والشباب بعد جلسة واحدة فقط. ولا تحسن المعالجة من المشاكل الخارجية فقط بل وتضيف شعورا داخليا رائعا.” تضيف مونيكا، “غالبا ما يشعر المرضى بالذهول بعد رؤية تأثير الجلسة ومدى التغير الذي يحدث على بشرتهم.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *