امور تدفع الى التسويق واهدار الوقت

بواسطة | يناير 19, 2015
2499 مشاهدة | 0 التعليقات

هل تعانى من عدم القدرة على تنفيذ خططك ومهامك ودائم التسويف ؟ هل لاتملك القدرة على الحفاظ على الوقت ودائم التسويف والمماطلة؟ اذا كنت تعانى من هذه المشاكل ودائما ماترى ان قطار الوقت يمر من امامك دون ان تلحق به فان السبب وراء ذلك هو انك دائم المماطلة والتسويف ولكن لاداعى للقلق فعلاج التسويق ليس صعب والحفاظ على الوقت ليس مستحيل المهم هو ان تدرك ما هى الامور والاسباب التى تؤدى بك للسير فى طريق التسويف والمماطلة وتدفعك الى عدم الحفاظ على الوقت ولذلك سوف نساعدك فى السطور المقبلة ونرعض لك اهم الامور والاسباب التى تدفع الى التسويف واهدار الوقت .

امور تدفع الى التسويف واهدار الوقت

1- عدم تسجيل المهام :
عدم معرفة المهام المحددة التى يجب انجازها وتسجيلها مع وضع وقت محدد للقيام بها هو من اكثر الامور التى تؤدى الى التسويف وعدم الحفاظ على الوقت فعدم تحديد المهام التى يجب القيام بها يصنع نوع من الكسل الذى يؤدى بدوره الى التسويف المستمر ويصبح تأجيل عمل اليوم الى غد قاعدة واسلوب حياة وهنا يصبح اهدار الوقت نتيجة طبيعية لهذا التسويف الدائم .

2- عدم وجود حافز :
دائما ما يكون هناك حاجة الى حافز للقيام بالمهام فى الوقت المحدد لها دون تسويف او مماطلة ولكن عند غياب هذا الحافز يصبح القيام بالمهمة ليس ضرورى ولذلك يجب ان يظل دائما الهدف من انجاز كل مهمة والنتائج التى سوف يتم الحصول عليها من وراء القيام بهذه المهام نصب اعينك دائما حتى تكف عن التسويف والمماطلة وتبدأ فى انجاز مهامك اول بأول وفى الوقت المحدد لها دون اى اهدار للوقت .

3- عدم تحديد اوقات للراحة :
غياب اوقات الراحة والخروج مع الاصدقاء عن الجدول المحدد للمهام يتسبب فى حالة دائمة من التسويف والمماطلة ويهدر الكثير من الوقت فعندما تتاح الفرصة للراحة او رؤية الاصدقاء او الخروج الى نزهة سوف يتم القاء كل قواعد الجدول الزمنى المحدد للمهام بعرض الحائط وترك كل المهام جانبا والذهاب الى الراحة او رؤية الاصدقاء وتبدا هنا حجج المماطلة والتسويف ويبدأ معها اهدار الكثير من الوقت ولذلك يجب ان يكون هناك اوقات محددة للراحة وللخروج والتنزة فى جدول المهام ويجب الالتزام بوقت الراحة هذا مثلما يجب الالتزام بوقت العمل .

4– غياب التركيز :
عادة يتم اللجوء الى التسويف والمماطلة اذا لم تجد خطة محددة لانجاز المهام وهذا ينتج من غياب التركيز وعدم القدرة على التنظيم والتخطيط وذلك بالطبع يهدر الوقت ولايساعد على تنظيمه او ادارته ولذلك من المهم خلال وجود مهام يجب القيام بها الالتزام بأقصى درجات التركيز ووضع خطط واضحة لانجاز كل مهمة فهذا يساعد كثير فى الحفاظ على الوقت والبعد كل البعد عن اى محاولات للمماطلة او التسويف .

ان اول خطوة فى علاج التسويف والبدأ فى الحفاظ على الوقت هى معرفة الاسباب التى تدفعك الى التسويف وتركها وبعد ذلك امتلاك العزيمة والاصرار لادراك قيمة الوقت والحفاظ عليها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *