بعض العناصر الغذائية التي تحرق الدهون

بواسطة | مايو 1, 2014
1759 مشاهدة | 0 التعليقات

imagesdsfd

الكثير من الأشخاص يلجأن للتقليل من الطعام لانقاص الوزن سواء كان ذلك من خلال نظام غذائي معين عن طريق طبيب تغذية متخصص أو بطريقة طبيعية دون اللجوء الى شخص مختص ، و لكن للاسف في الحالتين يكون هذا النظام الغذائي دون التركيز على العناصر التي تعمل على زيادة حرق الدهون في الجسم ، فنحن نمنع الأكل الضار الذي قد يتسبب في زيادة الوزن لكننا لانكثر من تناول العناصر الغذائية التي تساعد على حرق الدهون بالجسم .
لذا حرصنا أن نقدم لكم العناصر الغذائية التي لديها قدرة عالية في حرق الدهون بالجسم و هي :

الكوسا

قليل السعرات الحرارية(13 كيلو كالوري/100غ)، سهل الهضم ومدرّ للبول بسبب غناه بالبوتاسيوم وفقره بالصوديوم الذي يتسبب في إحتباس المياه في الجسم.

التفاح

يحتوي على كمية هامة من مادة الـ”بكتين” التي تملك مفعولاً مضاعفاً على الدهون داخل المعدة. لكن حاولوا التركيز على التفاح الأخضر الذي يحتوي على كميات أقل من السكر.

نخالة الشوفان

إعتمدها الدكتور دوكان الشهير في نظامه الغذائي، بسبب إحتوائها على الألياف القابلة وغير القابلة للذوبان التي تمنع إمتصاص جزء كبير من الدهون التي تدخل الى الجسم من خلال تناول المأكولات المختلفة، كما أن نخالة الشوفان تؤمن الشعور بالشبع.

الليمون أو الحامض

يحتوي هذا النوع من الحمضيات على 25 كيلوكالوري/100 غ. حموضته، المتأتية من حمض السيتريك، تساعد على تفكيك الدهون داخل المعدة.

الشاي الأخضر

معروف جداً بخصائصه المدرّة للبول والمنحِّفة. فمادة الـ”تيين” التي يحتوي عليها الشاي الأخضر ترفع مستوى الحرق في الجسم، كما تخفف من تراكم الدهون.

الفليفلة الحلوة

هذا التابل الخفيف فقير بالوحدات الحرارية إذ يحتوي على 20 كيلوكالوري/100غ، مدّر للبول ويؤمن شعوراً مستقراً بالشبع. لذا ينصح بتناوله خلال إتباع حميات غذائية منحِّفة.
وتسمح الفليفلة الحلوة أيضاً بالتخلص من جزء السكريات والدهون الموجودة في الجسم.

القرفة

برهنت بعض الدراسات العلمية الحديثة أن القرفة تخفف من نسبة السكر في الدم. وبطريقة غير مباشرة تساعد على خسارة الوزن، إذا ما تم إستهلاكها مكان السكر في فنجان القهوة أو كوب الشاي أو اللبن..

البروكولي

مثله مثل معظم الخضار، يفتقد البروكولي الى الوحدات الحرارية(25 كيلوكالوري/100 غ). فإحتواء البروكولي على كمية كبيرة من الألياف غير القابلة للذوبان وأسلوب هضمه يتطلّب حرق كميات كبيرة من الوحدات الحرارية من قبل الجسم، ما يجعله عنصراً غذائياً حليفاً للرشاقة بإمتياز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *