حقائق هامة حول سر نوم الفتاة بالنهار والإستيقاظ في الليل

بواسطة | يناير 28, 2015
2606 مشاهدة | 0 التعليقات

معروف ان معظم البنات بفترة المراهقة كائنات ليلية تعشق السهر من اجل الفرجة علي التليفزيزن صيفا او الأستذكار شتاءا , ونظرا لأن هذه العادة الغريبة كثيرا ما  تشكو منها اسرةالمراهقة . لذا  نقدم لك اليوم عزيزتي المراهقة

حقائق هامة حول سر نوم الفتيات بالنهار والإستيقاظ في الليل

حقائق همة تفسر رغبة المراهقة في النوم بالنهار والاستيقاظ بالليل :
نلاحظ ان الفتاة المراهقة قد تشعر بالشغف لمجرد ذكر فكرة السهر ليلا من اجل الترفية او الأستذكاراو  والقيام بأي نشاط اخر  علي عكس النهار الذي تجده مثير للرتابة والملل, ولكننا نطمئن المراهقة بأن هذا الامر عادي جدا وننصحها بالأستماع للحقائق الأتية :

1 – الامر ببساطة مرتبط ارتباط  وثيق بأضطراب  يحدث في الساعة البيولوجية للبنات بفترة المراهقة .

2- الأمر له علاقة بالبلوغ لدى الفتيات بمرحلة المراهقة ، فبعد تمام هذه المرحلة، يفرز الجسد هرمونظ”  الميلاتونين” ، الذي يجعل الفتاة في حالة من النعاس والرغبة في النوم والرغبة في النوم في مواعيد مختلفة عن المواعيد الطبيعية وبالتالي يصبح نظام الحياة بالنسبة للفتاة في هذه الحالة معكوسا، فهي ترغب في النوم بالنهار والسهر بالليل وبالتالي تكون في كامل نشاطها الجسدي والذهني ليلا !

3-  اضطرابات الساعة البيولوجية لدي الفتاة يصاحبها فقدان للحساسية  نحو ضوء النهار واشعة الشمس ,  مما يفسر لنا عدم شعور الفتاة المراهقة باليقظة والنشاط بحلول ضوء النهار كما هو متعارف عليه , حيث اثبتت احدث الدراسات العلمية ان ضوء الشمس بمثابة كوب  لبن دافئ للفتاة المراهقة يعمل علي ارخاء اعصابها وبالتالي شعورها بالنعاس !

4- برغم  غرابة الوضع الذي تمر به الفتاة المراهقة رغبتها في النوم بالنهار الا انه يعتبر مفيدا وأساسيا للصحة العقلية والعصبية في هذه المرحلة السنية، حيث إن جسد المراهقة يحتاج للنوم ما بين 9 إلى 10 ساعات يوميا، بعكس الكبار الذين يكفيهم ما بين 7 -8 ساعات من النوم يوميا. ولهذا فإن الفتيات اللاتي لا يحصلن على الكمية الكافية من النوم يوميا خلال مرحلة .  المراهقة تحدث لهن مشاكل في الجهاز العصبي، ويظهر تأثيرها لاحقا

والأن بعد ان قدمنا لك 5 حقائق هامة تفسر سبب عشق المراهقة  للنوم بالنهار والسهل بالليل , لابد انك ادركت عزيزتي المراهقة ان النوم بالنهار قد يكون مفيدا لصحتك النفسية والجسدية ولكننا نهمس بأذنك  بأن تحاولي اشباع رغبتك هذه في الصيف او الأجازات الرسمية اما في اوقات الدراسة فلتحاولي تفاديها قدر المستطاع  ولتقومي بممارسة بعض التمارين الرياضية  اثناء النهار وبعد عودتك من المدرسة او الجامعة مباشرة مع تجنب الأطعمة الدسمة  لأنها ستزيد من احساسك بالكسل والرغبة في النوم .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *