شاب يعشق خمس فتيات ويقتلهن ويفلت من العقاب والسبب….

بواسطة | مارس 9, 2015
1978 مشاهدة | 0 التعليقات
شاب يعشق خمس فتيات ويقتلهن ويفلت من العقاب والسبب....

شاب يعشق خمس فتيات ويقتلهن ويفلت من العقاب والسبب….

في عام 1745 ولد شاب يدعي جون في افقر احياء باريس حي به سوق لبيع السمك ووالدته كانت تبيع السمك في السوق حين فاجائها المخاض وولدته تحت العربة المعروض عليها السمك ولان والداته كانت معتادة ان اطفالها يموتون عادة بسبب الفقر والمرض فلم تهتم به وتركته بلا رعاية تقريبا ولم يتوفي جون كاخوته بل صاح وبكي وملئ الدنيا بكاء وفي نفس اللحظة سكت تقريبا ليتعرف علي المكان الحيط به من خلال الروائح التي حوله ولم يمهل الوقت والدته لتري ان كان بصحة جيدة فتوفت بعد ولادته بوقت قصير وانتقل جون بين دور رعاية الايتمام في باريس عاصمة الفن والنور الي ان اصبح فتي في العاشرة وبدء يتعلم حرفة دباغة الجلود وكان جون فتي قليل الكلام للغاية ويتعرف علي الكون من حوله من خلال الرائحة وحين اصبح في الخامسة عشر بعثه سيده بمجموعة من الجلود الي صاحب متجر عطور في باريس وكانت تلك فرصة له ولم يضيعها.

 

فبدء في استعراض موهبته علي صاحب متجر العطور بانه يستطيع ان يتعرف علي تركيبة اي عطر في الحال ويستطيع تركيب اذكي العطور وعرض عليه ان يعمل عنده مقابل يعلمه كيف يحتفظ برائحة الاشياء ووعده صاحب المتجر ان يفكر في الامر

وحين عودته الي المدبغة صادف فتاة في غاية الحسن تبيع الفاكهة وتبعها لان رائحة جسدها كانت فريدة فهو لم يشم تلك الرئحة من قبل وكاد ان يعشق تلك الفتاة واراد ان يقترب منها اكثر وحين شعرت به الفتاة صرخت وخاف ان يتجمع الناس فحاول ان يمنعها من الصراخ فلفظت انفاسها في يده دون ان يشعر

 

وبكي جون خسارته تلك الفتاة التي لم يقصد ان يقتلها متلقا ، وتركها في احدي زوايا الشارع وهررب خوفا من العقاب وعاد الي المدبغة وفي اليوم التالي جاء صاحب متجر العطور واشتراه ليعمل عنده وكان الشغل الشاغل لجون ان يتعلم كيف يحتفظ بالروائح ويعبئها كما الحال في العطزر ولكن العطور تصنع من الازهار وجون يريد رائحة الفتاه بائعة الفاكهة التي احبها ولا يستطيع ان ينساها .

 

وتعلم سر الاحتفاظ بالروائح عن طريق الدهن الحيواني الخالي الرائحة ويدهن به الزهر او اي شئ يراد الاحتفاظ برائحته ثم يعاد تقطيره ليحصل علي الرائحة المرطة لائ شئ .

وهنا خطرت في باله فكره لماذا لا يختار من الفتيات من يشاء ويقتلهن ويستخلص منهم الرائحة كما يشاء، وقتل 5 فتيات عمدا ليحصل علي رائحة حبيبته .

وثارت باريس بحثا عن قاتل الفتيات وتم القاء القبض عليه وحكم عليه البابا بالتعذيب ثم القتل وحين اصبح علي المقصلة امام الناس فتح زجاجة عطره تفوح شذاها بين الناس ويقرون جميعا ان يستحيل ان يكون هو القاتل بل هو اقرب الي ملاك طيب.

 

ونجي جون بفعلته ولم يعدم وذهب جون الي مسقط راسه بتباع ذكري رائخة قديمة من يوم مولده ولكن انها رائحة السمك والعفن وفتح جون زجاجة عطره مرة اخري فجذبت الرائحة كل من في السوق يحاولون اخها منه واصبحت شبه معركة اختفت فيها زجاجة العطر وجون نفسه اختي دون ان يعثر له علي اثر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *