طفل برازيلي بلا قدمين ويحلم باللعب مع “ميسي”

بواسطة | يناير 12, 2015
1148 مشاهدة | 0 التعليقات
طفل برازيلي بلا قدمين ويحلم باللعب مع ميسي

طفل برازيلي بلا قدمين ويحلم باللعب مع ميسي

ريو دي جانيرو، البرازيل – تعتبر كرة القدم اللعبة الأشهر في العالم، إذ يهواها الجميع، ويستمتعون بممارستها.وفي البرازيل، تعتبر هذه الرياضة من ضروريات الحياة، فتجد كل طفل هناك يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم في المستقبل، حتى وإن كان بلا قدمين.  وغابرييل مونيز، طفل برازيلي يبلغ من العمر 11 عاماً، حرم من قدميه، إلا أن ذلك لم يؤثر على نشاطه المميز. فهو يستيقظ يوميا بوقت مبكر، ويستقل دراجته إلى المدرسة، ويفضل اللعب والاستمتاع بالحياة على أداء الواجبات المدرسية، فهو بالفعل لم يدع إعاقته تؤخره أو تعيقه. وتقول والدته، ساندرا مونيز: “رغم إعاقته، بدأ يخطو خطواته الأولى، وهو في عامه الأول، وكنا نتبعه خشية أن يسقط ويتعرض لمكروه، لكن هذا لم يحدث.” أما صديقة، لوكاس سانتوز، فيقول: “إنه ماهر في كرة القدم، ويستطيع اللحاق بالكرة وتتبعها، ولا يخاف أبداً منها، ويستطيع التنسيق مع الفريق، ويصنع تمريرات مميزة للكرة.” ومدرب كرة القدم، جوزيه لوبيز، علق على الأمر بالقول: “فكرة الإعاقة وصعوباتها موجودة فقط داخل أذهاننا، لكن غابرييل، أثبت للجميع أنه يستطيع مواجهة كافة التحديات الاجتماعية.” ويعتبر غابرييل من أشهر الطلاب في مدرسته، فهو كابتن فريق كرة القدم هناك.ومؤخراً ذهب غابرييل إلى مخيم تدريب في برشلونة، وبهر الجميع بموهبته وقدراته، ولاحقا طلبوا منه السفر إلى أسبانيا لمقابلة نجمه المفضل اللاعب ميسي. ويحلم غابرييل في أن يشارك يوما ما بفريق كروي يضم كلا من ميسي، ودانيال وألبيس، وبيا، وأنيستا، وأدريانو، وآخرين. وهكذا، أستطاع غابرييل أن يحلم ويطور نفسه، رغم إعاقته التي لربما يعتبرها كثيرون كابوسا سيبقى مدى الحياة. هذا ونشرت مجلة بارسا الالكترونية خبر الطفل البرازيلي ولقائه بميسي :  على الرغم من التنافس والندية والصراع الدائم في عالم كرة القدم , إلا أن ثمة قصص مذهله تروى وتحكى وستستمر لسنواتٍ طويلةٍ هكذا . وقصة الفتى البرازيلي “غابرييل فيريرا” إبن الـ “11 عاماً” كغيرها من القصص من حيث ولعه الشديد بعالم الكرة , ولكن الفرق أنه لا يتمتع بكل مالدى غيره من خصائص , فبسبب تشوهٍ خلقي ولد “غابرييل” مبتور القدمين , ومع ذلك فهو لم يتوقف عن حلمه المتمثل في تسجيل الأهداف . وحينما علم البارسا به عمل على دعوته لمخيمه الكروي الذي أقيم في الشهر الماضي في “ريو دي جانيرو” , فأظهر الفتى رغبة كبيرة في لعب الكرة وقدراتٍ تفوقت على الأطفال الطبيعيين , فوقف الفنيون في المخيم منبهرين بقدراته الكبيرة في الركض والقفز والتسديد والمراوغة حتى على طريقة “الدراجه” الشهيره . وإعترف “غابرييل” أنه يحلم بأن يكون مثل “ميسي” , ولو شوهد على مقاطع الفيديو لوجدنا ثمة تشابهٍ ولو خفيف بينهما في نواحي السرعة والمهاره والتعامل مع مرمى الخصم , وعن هذا يقول “ماوريسيو سواريس” الطبيب النفسي للمخيم : “على الرغم من عدم وجود قدمين له إلا أنه يتمتع بتناسق عاطفي مميز” , كما زار “ديكو” لاعب البارسا الأسبق المخيم وتحدث معه فقال : “قصته مثيره للإهتمام , فهي تظهر التأقلم والبهجة باللعب , لقد أخبرني ( جواو ) أن هنالك فتى مذهل , لا يمتلك قدمين ولكنه يلعب بشكل رائع” . هذا وأعجب مسئولو البارسا به , فدعوه للتواجد في “برشلونه” خلال الشهر المقبل للتعرف على نجمه المفضل “ليونيل ميسي” , وبالتأكيد سيعجب النجم الكبير بلعب “غابرييل” الذي كشف للجميع أن المعوقات البدنية ليست بعذرٍ عن تحقيق الأحلام .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *