في العلاقة الفاشلة متى يكون الطلاق هو الحل ؟

بواسطة | مايو 10, 2014
2024 مشاهدة | 0 التعليقات

1653_large-300x187

يقال بأن الطلاق أبغض الحلال وبأنه أسوء ما يمكن أن يحدث لأي زوجين ولكنه في النهاية حلال ومباح ومن حقك، فلا داعي لأن تخشي منه، خاصة إذا كنت تعيشين في زواج يسيء لا أمل فيه ليس فيه أنسجام ولا تقبل ولا رضا وكل ما فيه هى المشاكل والخلافات والاحباطات .

هذا الزواج يمثل عبأ على صحتك ونفسيتك ويمكن يؤثر ايضا على عائلاتك وأطفالك و عملك الطلاق ليس الطريق الأسهل ولا الاختيار الممكن لكن في الحقيقة، أنتِ بحاجة الى الكثير من الشجاعة للتخلي عن زواج سيء نحن لا نشجع أحدا على الطلاق، ولكن إذا لم تكوني سعيدة في زواجك، وإذا كان زواجك يؤثر سلبا على صحتك وحياتك، وإذا حاولت جاهدة العمل على إنجاح الزواج بكل الطرق لكن بدون فائدة، فالطلاق إختيار مباح وموجود لحل هذه المشكلة.

ربما كان الطلاق معيبا في بعض المجتمعات المحافظة، ولا زال، ولكن بالنظر الى المعدلات المرتفعة للطلاق هذه الأيام،فلا تتخيلين انكي الوحيدة في هذا العالم التي ستحظى بلقب مطلقة , ولاتعتقدين بأن الطلاق لا زال يتمتع بسمعة سيئة كما كان فى الماضي فالطلاق الان ليس عيبا وليس مرضا معديا بل هو الحل المنطقي لمشكلة ليس لها حل.

الطلاق له أسباب عديدة شخصية وغير شخصية ، منها عدم توصل الطرفين ( الزوج – الزوجة )لصيغة تفاهم مشتركة قد يكون السبب الزواج التقليدي او الزواج غير المتكافئ او إذا تزوجت وأنت صغيرة في السن فعلى الارجح بأنك لن تكوني جاهزة لتحمل مسؤوليات الزواج كاملة.

الزواج كما في أي شراكة أخرى هناك أسباب كثيرة للإرتباط و التواصل والاستمرار والعطاء ووهناك ايضا أسباب للإنفصال, المهم ان الحياة تستمر ولا تتوقف عن الفشل او الانفصال او الطلاق وهناك دائما الفرصة لنبدأ من جديد بعد أن تعلمنا من التجربة السابقة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *