كيفية التخلص من المماطلة والتسويف للحفاظ على الوقت

بواسطة | يناير 19, 2015
2737 مشاهدة | 0 التعليقات

تعد المماطلة والتسويف من اكثر الامور التى تعمل على اهدار الوقت وتقف عقبة فى طريق ادارة الوقت والاستفادة منه ولذلك فأن المماطلة والتسويف هم اعداء النجاح ومن الاسباب الرئيسة وراء الفشل وفمن المستحيل ان يدرك من لايعرف قيمة الوقت واهميته ويعتمد المماطلة والتسويف كأسلوب لحياته وتفكيره النجاح او التميز وللاسف مهما كانت عبارة (لاتؤجل عمل اليوم الى الغد) تتردد فى اذان الجميع ولايكف الجميع عن ترديدها الا ان قليلون من يدركون معنى هذه المقولة ودلالتها على اهمية الوقت وعدم التسويف والممطالة ولذلك فى السطور المقبلة سوف نعرض اهم الطرق التى تساعد على التخلص من التسويف والمماطلة والاستفادة من الوقت .

كيفية التخلص من المماطلة والتسويف للحفاظ على الوقت

1- تجنب بعض الكلمات :
هناك العديد من الكلمات التى يتم استخدامها فى الحياة اليومية تعمل على تكريس مفهوم المماطلة والتسويف وتعمل على اهدار الوقت وعدم الاستفادة منه مثل (سوف افعل) (غدا سوف اقوم بهذه المهمة) (لن افعل ذلك الان ) كل هذه الكلمات تزيد من حالة المماطلة والتسويف وتقلل من قيمة الوقت ولذلك فأن حذف هذه الكلمات من قاموس الحياة هو اول خطوة للتخلص من المماطلة والتسويف والبدأ فى تغير طريقة التفكير تجاه الوقت واهميته .

2- قائمة المهام اليومية :
من الوسائل الفعالة للتخلص من المماطلة والتسويف والبدأ فى استغلال الوقت الاستغلال الامثل هو وضع كل يوم قائمة مهام محددة حسب الاولويات واهمية كل مهمة ووضع وقت محدد لانجاز كل مهمة فهذا يساعد كثيرا على وضع تصور لكيفية ادارة وقت اليوم وعدم اهداره وعدم الشعور ان المهام مكدسة وانه لايوجد وقت كافى لانجازها وبالتالى سوف يتم التخلص من حالة التسويف والمماطلة وسوف تنجز كل مهمة فى يومها والوقت المحدد لها .

3- الحزم :
الكسل والتعامل مع النفس بتراخى وتهاون من اهم الاسباب التى تدفع الى المماطلة والتسويف واهدار الوقت ولذلك يجب التعامل بنوع من الحزم لتطبيق جدول المهام اليومية وعدم التهاون مطلقا فى انجاز اى مهمة منه ومعاقبة النفس اذا لم يتم انجاز المهام فى القوت المحدد لها ومن المهم التذكر دائما عواقب المماطلة والتسويف وانهم السبب الرئيسى فى الفشل وعدم النجاح بذلك يكون من السهل التخلى عن منهج المماطلة والتسويف والتعامل مع الوقت بحزم وكانه قطار يجب اللحاق به .

4- مكافأة النفس :
اذا كان الحزم مع النفس مطلوب للتوقف عن التسويف والمماطلة والاستفادة من الوقت فان مكافأة النفس ايضا مطلوبة لكى تحفز وتشجع على ذلك فمن المهم كل يوم عند اتمام جدول المهام اليومية على اكمل وجه ان يتم تقديم مكافأة للنفس مثل الخروج مع الاصدقاء او قسط من الراحة او مشاهدة التلفزيون او الاستماع الى الموسيقى فليس معنى ان التوقف عن التسويف والمماطلة ومعرفة اهمية الوقت ان يكون كافة اوقات اليوم للعمل فقط فمن المهم اخذ قسط من الراحة والرفاهية حتى لا يكون هناك فرصة للعودة مرة اخرى للمماطلة والتسويف .

لايوجد اسوء من المماطلة والتسويف لاهدار الوقت وضياع الاحلام والبعد عن طريق تحقيق الاهداف فبداية طريق النجاح هى المحافظة على الوقت وحتى يتم ذلك يجب التخلص من اى شئ يقود الى المماطلة والتسويف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *