كيف يمكن الرجوع عن الطلاق ؟

بواسطة | يناير 10, 2015
10338 مشاهدة | 0 التعليقات

اتخاذ قرار الطلاق امر صعب للغاية ولكن الاصعب هو اتخاذ قرار الرجوع عن الطلاق والاستمرار فى الزواج فهذا الامر يحتاج الى مجهود كبير من الزوجين فما اسهل اختيار الحل السلس السهل وانهاء الزواج واتخاذ قرار الطلاق فى لحظة غضب ولكن الصعب هو ان يراجع الزوجين حياتهم وقرارتهم ويتراجعون عن الطلاق ويقررون ان يصلحوا من حياتهم الزوجية ولكن هذا يحتاج الى اتخاذ عدة خطوات وقبل اى شئ ان يكون لدى الزوجين رغبة حقيقية صادقة فى الحفاظ على الزواج وتجنب نتائج الطلاق الكارثية وفى السطور المقبلة سوف نتعرف على اهم الخطوات التى يمكن اتباعها للتراجع عن قرار الطلاق .

الرجوع عن قرار الطلاق

1- التحدث بوضوح وصراحة :

لاتنتج مشكلة الطلاق من فراغ فبالتأكيد هناك اسباب ودوافع جعلت الزوجين او احداهما يفكر فى قرار الطلاق وهنا من المهم عند التراجع عن هذا القرار ان يتم عقد حوار صريح وواضح حول الزوجين يتحدثون بصراحة عن المشاكل التى ادت بهم الى اتخاذ قرار الطلاق وما الذى يزعج كل طرف والامور التى يكرها كل طرف فهذه اول خطوة لكى يتم الاستمرار فى الزواج واحباط فكرة الطلاق .

2- التسامح والغفران :

معظم قصص الطلاق يحدث فيها مشاكل كثيرة واخطاء من كلا الزوجين تدفع الى اتخاذ خطوة الطلاق ولذلك عند التراجع عن فكرة الطلاق واتخاذ قرار بالاستمرار فى الزواج لايوجد مفر من ان يكون هناك حالة من التسامح والغفران بين الزوجين بحيث ان ينسى كل طرف اخطاء الطرف الاخر وان يتم نسيان مشاكل الزواج التى دفعت الى التفكير فى الطلاق وان يكون هناك نية صادقة للمسامحة ولبدء صفحة جديدة فى الحياة الزوجية خالية من مفهوم الطلاق .

3- تقديم التنازلات :

التقديم التنازلات هو الحل الامثل لاستمرار الحياة الزوجية والتراجع عن الطلاق حيث يجب ان يدرك كل من الزوجين ان التعنت والعناد والاصرار على الموقف لن يحل المشاكل وسوف يمهد الطريق الى الطلاق ولكن للبدء من جديد والحفاظ على الزواج وتفادى اثار الطلاق فلابد من ان يتخلى الزوجين عن تعنتهم وعنادهم ويقدمون التنازلات اللازمة لكى يتعايشون معا بدون مشاكل او على الاقل تقديم التنازلات اللازمة لحل المشاكل دون ان تصل الى قضايا الطلاق .

4- بذل الجهد :

لاشك ان التراجع عن قرار الطلاق واتخاذ خطوة الاستمرار فى الزواج رغم المشاكل والاختلافات يحتاج من الزوجين مجهود صعب وكبير ويجب ان يدرك الزوجين هذا الامر قبل ان يتراجعون عن فكرة الطلاق لان هذا الامر سوف يتطلب وقت ومجهود وتنازلات وتخلى عن الانانية والعناد والتكبر وتقديم الاعتذار عند الخطأ ومحاولات عديدة لتصحيح اخطاء الماضى والبدء من جديد فوقوع الطلاق اسهل بكثير من التراجع عنه ولكن عند التراجع عن موضوع الطلاق فان هذا سوف يجنب الزوجين نتائج غاية فى السوء  وتستحق بذل الغالى والنفيس من اجل تفاديها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *