لحظة الحياة و الموت بين ظبي و19 أسداً

بواسطة | يناير 15, 2015
1265 مشاهدة | 0 التعليقات

كشفت مجموعة من الصورعن لحظة فارقة بين الحياة و الموت ، حين احتدم الصراع في محمية “مالا مالا” الطبيعية بجنوب إفريقيا، بين ظبي وجد نفسه وحيداً في مواجهة قطيع من 19 أسداً ولبؤة، فلم يجد الظبي سوى سرعته ليهرب، ما أجبر لبؤة على التعلق بقائمتيه الخلفيتين لتوقيفه، وعلى الرغم من أن ضربة خلفية منه أطاحت باللبؤة، لكن الوقت كان قد فات، وأحاطت به الأسود ليجد نفسه وجبة على مائدتها.

ونقلت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، عن مصور الحياة الطبيعية جاري هيل، أنه التقط مشاهد المعركة حين كان في جولة مع أصدقائه بمحمية “مالا مالا” الطبيعة بجنوب إفريقيا.

لحظة الحياة والموت بين ظبي و19 أسداً

 

ويقول هيل “كنا نشاهد قطيعاً من 19 أسداً يجلسون هادئين على ضفة نهر “ساند” بالمحمية، وفجأة لمحنا لبؤتين انفصلتا عن القطيع وتحركتا بعيداً بهدوء، ولم يمر وقت طويل حتى أدركنا سبب تحركهما، فقد لاح لنا على بعد 300 متر ثلاثة ظباء في طريقها إلى النهر، وعلى الفور أعددنا الكاميرات ونحن نشعر بأن أمراً ما سيحدث”.

ويضيف هيل “في ثوانٍ قليلة تطور الأمر، فحين لمحت الظباء اللبؤتين، أطلقت سيقانها للريح لكن في رعبه اتّخذ أحد الظباء الطريق الخطأ، ليجد نفسه في مواجهة قطيع الأسود، فانحرف بسرعة لكن لبؤة تعلقت بقائمتيه الخلفيتين، وفي الحال نهض القطيع، وعلى الرغم من أن الظبي ضرب اللبؤة وأسقطها عنه، لكن بقية القطيع كان قد أحاط به”.

وقال هيل: تحول الظبي إلى وجبة للقطيع، وفي نهاية الوجبة، مر قطيعٌ من الفيلة، قام بعض أفراده بمهاجمة الأسود التي تفرّقت، بعد أن شبعت.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *