ما هي أسباب عزوف حواء عن الزواج

بواسطة | أبريل 19, 2014
3954 مشاهدة | 0 التعليقات

1337171126n1590v-300x207

 

الزواج خطوة هامة في حياة أي شخص يسعى لتحقيقها وفق شروط و رغبات معينة سواء بالنسبة للرجل أو المراة فكل منهما له معاييره الخاصة التي يضعها لأختيار شريك حياته ، ولكن هناك حدث خطير قارب أن يصبح ظاهرة وهو عزوف العديد من النساء عن الزواج و تفضيلهن البقاء بدون زواج ، ولكن ما هو السر وراء ذلك العزوف ؟

الغريب ان حلم الزواج الذى طالما حلمت المرأة به قدر تغير كثيرا واصبحت المرأة الأن تفضل البقاء عزباء بلا زواج فلقد تغيرت مؤخرا الأفكار والمجتمعات كثيرا والحقيقة التى لا مفر من مواجهتها ان سن الزواج قد تأخر كثيرا بالنسبة إلى المرأة واصبحت المرأة تقضى سنوات طويلة من عمرها عزباء على امل الزواج حتى تغيرت نظرة المرأة الى الزواج واصبحت تفضل عيش الحياة عزباء بدون زواج وتخلت المرأة بأرادتها عن حلمها القديم واصبح عيشها عزباء افضل بكثير بالنسبة لها من الزواج لذلك دعونا اليوم نحاول ان نفتش فى اسرار المرأة العزباء ونتعرف من خلال السطور القادمة اسباب تفضيل المرأة ان تبقى عزباء وتخليها عن حلم الزواج .

1- الهروب من المسؤولية :
اصبحت المرأة فى زمننا الحالى تخشى من تحمل المسؤولية كما تخشى من اصابتها من مرض عضال واصبحت المرأة تفضل الهروب من اى مسؤولية تقع على عاتقها ولا يوجد اكبر من مسؤولية الزواج وتأسيس اسرة لذلك اصبحت المرأة تفضل البقاء غزباء على ان تحمل على عاتقها هذه المسؤولية الكبيرة والتى فى الواقع تخشى من حملها والفشل فيها وبالتالى اصبح حلم الزواج ليس ذلك الحلم الوردى السعيد الذى يرواض المرأة بل اصبح كابيوس بالمسبة لها تفضل الف مرة العيش عزباء وبدون هذا الكابوس الذى تخاف المرأة من تحمل مسؤوليته .

2- الأستقلال المادى:
بعد دخول المرأة عالم العمل والخوض فى الحياة العملية اصبحت المرأة تتمتع بقدر كبير من الأستقلال المادى وبدأت المرأة ترى ابعاد اخرى للزواج لم تكن تضعها المرأة فى حساباتها من قبل فلقد بدأت المراة ترى ان الزواج اما سوف يحرمها بهذا الأستقلال المادى بتركها للعمل اوأذا استمرت فى العمل فسوف يفقدها قدر من هذا الأستقلال المادى وفى الواقع هذا الامر يزعج المراة كثيرا ويجعلها ترى ان حياتها عزباء مع استقلاليتها المادية افضل بكثير من الزواج وفقد قدر من هذا الأستقلال المادى فعندما تعيش المراة عزباء سوف تستطيع ان تكون هى وحدها المسؤولة عن حياتها المادية وهذا الامر اصبح يروق للمرأة بدرجة لا يمكن لاحد ان يتصورها .

3- الحرية :
الزواج يعنى للمرأة فقدانها هذه المساحة من الحرية التى تتمتع بها وهى عزباء فالمرأة ترى ان وجود زوج فى حياتها يحجم من حريتها ويقيد ما تستمتع به من استقلال وحرية وهى عزباء الغريب فى الأمر ان مجتمعاتنا الشرقية دائما ما كانت تحد من حرية المرأة سواء المتزوجة او العزباء ولكن المرأة فى عصرنا الحالى اصبحت ترى ان تقيد الحرية التى تعيشه وهى عزباء افضل من تحجيم حريتها أذا دخلت فى منظومة الزواج فهى فالمرأة ترى من وجه نظرها ان الزواج لا يحجم حريتها بل يقتلها .

4- الخوف من الأنجاب :
من المستحيل ان تقتل المرأة غريزة الأمومة بداخلها فهذه هى الفطرة التى خلقها الله عليها ولكن من ضمن المسؤوليات التى تخاف المرأة مت تحملها فى الزواج هى مسؤولية الأنجاب والأطفال فالمرأة العزباء مسؤولة فقط عن نفسها وتتحمل وحدها مسؤولية قرراتها ولكن المرأة حين تتزوج وتنجب تصبح خائفة من اتخاذ اى قرار يؤثر على حياة اطفالها وزواجها ولذلك اصبحت المرأة ترى انه من الأفضل لاان تخرس صوت الأمومة الذى يصرخ بداخلها على الرغم من عدم قدرتها على التخلى عن حلم ان تصبح ام ولكنها ترى انه من الافضل ان تبقى عزباء بلا زواج او انجاب حتى لا تفشل فى تربية أطفالها او تتخذ قرارات تؤثر على حياتهم بشكل سلبى .

5- تزايد نسب الطلاق :
لقد اصبح سماع اخبار الطلاق شائع للفاية واصبحت المرأة العزباء عند سماعها خبر من تلك الأخبار المتلاحقة عن الطلاق تخاف اكثر من فكرة الزواج والفشل والوقوع فى مصيدة الطلاق فالمرأة تفضل الف مرة ان تحصل على لقب عزباء من ان تحصل على لقب مطلقة ولذلك اصبحت نسب الطلاق المتزايدة تجعل المرأة قلقة بشأن خوض تجربة الزواج والفشل فيها وان تصبح هى نفسها حالة من ضمن تلك الحالات التى دهسها الطلاق تحت عجلاته .

وغى النهاية مهما حاولت المرأة قتل رغبتها فى الزواج وتفضيل ان تعيش عزباء ووحيدة سوف يظل حلم الزواج وفارس الأحلام والأسرة السعيدة يراوض احلامها بقوة وسوف يظل صوت الأمومة يصرخ بداخلها مهما حاولت اسكاته فمهما رأت المرأة ان الزواج شر سوف يظل فى عقلها الباطن شر لابد منه .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *