مزايا و مخاطر الحمل بعد سن 30

بواسطة | ديسمبر 4, 2014
2635 مشاهدة | 0 التعليقات

005تعتبر فترة الحمل فترة معاناة للمرأة حيث يصاحب الحمل الكثير من الاعراض التى تاعى منها المراة طوال شهور الحمل, ولان فترة الحمل بها الكثير من المتاعب البدنية والنفسية فقد اثبتت بعض الابحاث ان حوالى 20% من النساء يؤجلون الحمل بعد سن الثلاثين خوفا من عدم التمتع بحياتهم, وهذا يحدث غالبا فى المجتمعات الغربية حيث ارتباط الحرية والتمتع بالحياة بتأجيل الحمل, اما المجتمعات الشرقية فقد اصبحت الامومة بعد الثلاثين والاربعين امرا يكاد يكون طبيعى فى ظل انتشار ظاهرة العنوسة فى المجتمعات الشرقية واتجاة البنات للعمل واثبات الذات, ولكن تكثر الاسئلة بين الفتيات والنساء اللاتى تعدين هذة المرحلة العمرية, كما ان هناك نساء يؤجلن الحمل بسبب انخفاض المستوى المعيشى فى بداية الزواج وقد لا يفطن الى انجاب الاولاد الا بعد فوات الاوان معتقدين ان الحمل يمكن برمجته متى ترغب المراة, لذلك نلقى الضوء اليوم  على مخاطر الحمل عموما سواء مخاطر الحمل قبل سن الزواج او مخاطر الحمل بعد سن 35 كما نقدم انسب الفترات لحدوث حمل صحى بدون مخاطر, كما نتعرف اخيرا على مزايا الحمل والامومة بعد سن الثلاثين .

مخاطر الحمل قبل سن الزواج :
وتكون مخاطر الحمل قبل سن الزواج متشابهة تماماً مع مخاطر الحمل بعد سن الثلاثين حيث تكون الفتاة غير مهيأة عملياً ونفسياً للحمل والإنجاب، من الناحية الفسيولوجية الرحم لم ينضج بعد والحوض لم يصل إلى الاتساع الكامل للرحم والولادة، هنا فترة الإجهاض قابلة للزيادة ثلاثة أضعاف الحمل العادي وتكون التشوهات الخلقية قابلة للزيادة بسبب أن البويضات غير قوية وغير ناضجة في السن المتقدمة . وترى د. نادية ان السيدة لديها 15 سنة آمنة جداً في الحمل والتي تبدأ من سن 20 – 35.

مخاطر الحمل بعد سن 35 :
تعتبر الفترة بعد سن 35 سنة يبدا المبيضين فى استهلاك ويحدث اجهاد وبالتالى يبدأ فى فقدان وظيفة الانجاب والاخصاب والتى نسميها ” السيمفونية التى تعزف من المخ الى المبيضين” حيث يحدث لها اضطراب وبالتالى تكون البويضات الناتجة غير قوية ولا تؤدى الى حدوث حمل جيد, وان حدث حمل يكون حملا ضعيفا وتزداد فيه التشوهات الخلقية لدى الجنين, وبالتالى تزداد احتمالات الاجهاض العفوى بعد سن 35، فإن فرص الحمل بالنسبة للنساء أكثر من 30 تبدأ في الانخفاض بنحو 3.5 ٪ سنويا.

انسب فترة لحدوث الحمل :
تعتبر صحة مبيض المرأة بعد الثلاثين والأربعين يختلف عن فترة العشرينات , حيث خلصت دراسات كثيرة إلى ان انسب مرحلة لحمل المراة هى المرحلة من 20 الى 30 سنة , وقد اثبتت الدراسات ان حوادث الاجهاض العفوى بعد سن الاربعين ترتفع 50% كما ان حوادث الوفيات تزداد ست مرات عما هى علية لدى نساء العشرينات والثلاثينات من العمر, والسبب فى ذلك ان الاعضاء التناسلية للمراة من سن 22- 30 سنة تعمل تحت تأثيرات الغدة النخامية والمخ بانتظام عجيب محكم حيث تعد أفضل فترة تقوم فيها الهرمونات بالعمل المتناسق دون خلل، فتبدأ الغدة النخامية في إفراز العوامل المحرضة للمبيضين كي تنتج بويضات صالحة للإخصاب.

مزايا الحمل والامومة بعد سن الثلاثين :
هناك خبرين سارين للمراة التى اجلت حملها بعد سن الثلاثين سواء بمحض ارادتها او فرض عليها, فهناك ميزة تتعلق بصحة المرأة اثناء الحمل وهى ان المراة التى اجلت الحمل لا تواجة متاعب الحمل المصاحبه له بالمقارنه بالمراة الحامل فى سن مناسب للحمل حيث تكون الاعراض المصاحبة للحمل اقل فى الدرجة,
اما بالنسبة للنساء الذين قرروا الانتظار حتى وقت لاحق لبدء وجود اسرة واطفال فلديهم عدة مزايا اولها الشعور بالامان والاستقرار العائلى مع شريك الحياة وبالتالى تقوية وتعزيز العلاقة بين الزوجين, كما ان هناك ميزة اخرى وهى وعى الحامل بالتغذية السليمة لطفلها وحرصها على صحة الجنين وهو فى بطنها, وايضا وعى المراة بطرق اهتمامها بالطفل بعد الولادة , حيث نجد ان الامومة بعد سن الثلاثين افضل بكثير لصحة الطفل بالمقارنة بالامومة فى سن العشري .
واخيرا نستطيع ان نقول ان ارادة اللة سبحانه وتعالى فوق كل شيئ وان لكل قاعدة شواذ قد تتحدى الطبيعة بأذن اللة ومشيئته فى ظل التقدم الطبى فى علاج العقم وانخفاض الخصوبة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *