7 أخطاء قاتلة تسيء الى جمال شعرك

بواسطة | أبريل 27, 2014
2162 مشاهدة | 0 التعليقات

images2

كثير من السيدات و الفتيات يحاولن الأهتمام بشعرهن و عمل كل الوصفات الطبيعية و أستخدام المستحضرات الطبية لنعومة الشعر و تغذيته و منعه من التساقط ، والكثير منهن يقمن بالعديد من المجهودات للعناية بالشعر و لكن الاهتمام بالشعر لا يسير دائماً في الطريق الصحيح ، ففي الوقت الذي قد تظنين فيه أنك تعتنين بشعرك بالطريقة الصحيحة و لكن من الممكن أن تسهم مجهوداتك في الإضرار بشعرك بشكل كبير دون علم منك.

لذلك نعرض لك في المقال أشهر الأخطاء التي قد ترتكبينها في حق شعرك تحت شعار العناية بالشعر :

أولا: استخدام شامبو وبلسم غير مناسبين
فروة الرأس من المناطق الحساسة لأقصى درجة ويتطلب ذلك منك معاملتها برفق شديد تماما كما تتعاملين مع قطعة الملابس المصنوعة من الحرير حيث لا يمكن إلقاؤها فى المغسلة واستخدام مساحيق قوية عليها مثل بقية الملابس لأن ذلك بالتأكيد سيفسد خيوطها سريعا. عليك أن تبحثي عن أنواع الشامبوهات والبسلم الغنية بمكونات نباتية لطيفة على فروة الرأس مثل زيت عباد الشمس أو زيت الأوليفرا أو فيتامين بـ5 المغذي للشعر.

ثانيا: إهمال ترطيب فروة الرأس
إذا كنت تحرصين على استخدام البسلم على أطراف الشعر فقط دون فروة الرأس إيمانا منك بأن ذلك يقلل من التزييت خاصة بالنسبة للشعر الدهني فأنت مخطئة لأن إهمال ترطيب فروة الرأس يؤدي مع الوقت إلى جفافها وظهور القشرة، وعلى الجانب الآخر فإن ترطيبها باستمرار يزيد من كثافة الشعر ويجعله بصحة أفضل.

ثالثا: إغفال تدليك فروة الرأس
اختيار نوع الشامبو الصحيح أمر مهم بالنسبة لصحة فروة الرأس، لكن طريقة استخدامه تحمل نفس قدر الأهمية، فعليك بعد توزيع الشامبو على الشعر، عمل جسلة تدليك لطيفة لفروة الرأس تستمر لدقائق، فهذا يساعد على تنشيط الدورة الدموية وإزالة الزيوت الزائدة والخلايا الميتة المتراكمة عليها كما انه يحفز فروة الرأس لامتصاص المرطبات الموجودة بالبلسم بشكل فعال. احرصي كذلك على استخدام أطراف أصابعك فى عملية التدليك وأن تتم فى حركات دائرية ليست عنيفة.

رابعا: كثرة استخدام الأدوات الحرارية
تعرض فروة الرأس للحرارة الزائدة بشكل متكرر وعلى فترات قصيرة يتسب فى تدميرها، ويمكن أن تلمسي حجم الضرر الذي قد يحدث لها عن طريق تجربة تسليط الحرارة على بشرة يديك عن قرب لفترة قصيرة. ستلاحظين تغير لون وملمس البشرة وإصابتها بالتهيج والإحمرار الشديد. وهذا ما يحدث تماما لفروة الرأس وهو ما قد يؤدي إلى تلف البصيلات. لذلك عليك التأكد عند تصفيف شعرك بالمجفف من إبعاده عن الجذور مسافة لا تقل عن 12 بوصة مع الاستمرار فى تمريره على خصلات الشعر، وينصح أيضا بضبط نظام تشغيل المجفف على درجة حرارة متوسطة.

خامسا: استخدام الفرشاة الخاطئة
تمشيط الشعر بانتظام أمر ضروري لتوزيع الزيوت الموجودة بفروة الرأس لباقي أجزاء الشعر وتنشيط الدورة الدموية، لكن تجنبي الإفراط في تمشيط الشعر لأن هذا سيؤدي لنتيجة عكسية. أيضا اهتمي باختيار الفرشاة المناسبة. ينصح الخبراء باستخدام الفرشاة الطبية الطبيعية المصنوعة من مادة الكيرياتين، وهي المادة التي تتكون منها خصلات الشعر الحقيقية.

سادسا: كثرة استخدام مستحضرات نفش الشعر
رغم المميزات التى تمنحها لك اسبريهات رفع جذور الشعر أو مستحضرات زيادة حجم الشعر إلا أنها تضر كثيرا بصحة الشعر فيما بعد لأن مكوناتها تبقى عالقة بالجذور وبفروة الرأس بشكل يصعب التخلص منه حتى بالشامبو العادي فضلا عن أنها تسد مسام الرأس. تجنبي الإفراط فى استخدام هذه المستحضرات، وينضح باستخدام شامبو بخصائص مطهرة ومنقية للشعر من الرواسب مرة شهريا مثل شامبو Neutrogena Anti-Residue Shampoo وأتبعيه بحمام كريم طبيعي لفروة الرأس لإعادة الترطيب إليها. من الأفضل أيضا تنفيذ حمام كريم عميق للشعر مرة أسبوعيا بحيث يتم لف الشعر بعدها بمنشفة دافئة لمدة نصف ساعة قبل غسله.

سابعا: وصول الصبغة لفروة الرأس
سواء كنت تعتادين صبغ الشعر بنفسك بالمنزل أو عند صالون التجميل،احرصي على عدم وضع المستحضر مباشرة على فروة الرأس لأن مكونات الصبغة قد تتسبب في تهيج خلايا فروة الرأس. وقد تتسبب أيضا في التهاب خلايا فروة الرأس خاصة إذا كنت تعانين من القشرة، حيث تكون فروة الرأس متشققة وأكثر عرضة للتهيج عند التعرض للمواد الكيماوية القوية كالصبغات.

2163 مشاهدة | التصنيفات: شعر
الوسوم:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *